اعلنت شركة تركية قابضة على علاقة وثيقة مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخميس أنها تخوض مفاوضات لشراء أكبر مجموعة إعلامية تركية ما يثير مخاوف من تشديد جديد لقبضة الحكومة على الصحافة.

وقالت شركة دوغان القابضة في بيان بدء المباحثات لبيع مجموعة دوغان الاعلامية الى مجموعة ديميرورين التي يملكها قطب الأعمال اردوغان ديميرورين نظير مليار دولار.

وتضم مجموعة دوغان الاعلامية بعض أبرز المؤسسات الإعلامية التركية المرموقة مثل صحيفة حرييت اليومية، وصحيفة فاناتيك الرياضية اليومية، وقناة سي ان ان ترك ومحطة قنال-دي.