أعلنت الشرطة الإيطالية اليوم الثلاثاء توقيف رئيس مركز إسلامي في مدينة فوجيا بجنوب شرق البلاد للاشتباه في صلته بالإرهاب.

وأوضحت الشرطة في بيان أنه تم توقيف الشخص، مصري المولد ويحمل الجنسية الإيطالية، للاشتباه في صلته بتنظيم داعش ونشر دعاية متشددة عبر الإنترنت.

وقامت الشرطة، التي أطلقت على عمليتها اسم "المعلم السيء"، بإغلاق مركزه الإسلامي، وتجميد حساباته البنكية وداهمت ثلاثة منازل. ومن المقرر إعلان المزيد من التفاصيل في مؤتمر صحفي اليوم.