كشفت  المصالح الأمنية بولاية عنابة الجزائرية نشاطا  خطيرا  لمجهولين يقومون ببيع كميات كبيرة من الماء المستعمل في غسل الأموات، بإحدى الشوارع الرئيسية بالمنطقة، بقيمة 20 مليون سنتيم جزائري للتر الواحد.

كما داهمت  المصالح الأمنية اكثر من  10 محلات تجارية خاصة ببيع الأعشاب والمستحضرات الطبية، في خطوة منها لوضع حد لهذا النشاط الخطير الذي يزاوله بعض المشعوذين بالتنسيق مع عصابات سرقة أعضاء الموتى وحفر القبور عبر مدافن الولاية، بتواطؤ بعض أشخاص يدّعون الرقية الشرعية.

كما قامت المصالح الامنية الجزائرية بفتح تحقيق  بعد التأكد من وجود معلومات تفيد بأن  بعض اصحاب  المحلات الذين يبيعون الاعشاب و المستحضرات الطبية اصبحوا يستعملون محلاتهم للمتاجرة بوصفات تستعمل للسحر و الشعوذة كمياه غسل الموتى.