غادر قائد فصيل جيش الاسلام عصام بويضاني الغوطة الشرقية الاربعاء وسلم مقاتلوه كافة أسلحتهم الثقيلة بموجب اتفاق اجلاء من مدينة دوما أعلنت عنه دمشق، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "معظم قيادات جيش الاسلام من الصف الأول، وبينهم عصام بويضاني، غادت دوما فجر الأربعاء ووصلت الى الشمال السوري مساء".

وخرج بويضاني في الدفعة الثانية التي خرجت من مدينة دوما، والتي توقفت حافلاتها أكثر من ثماني ساعات في ريف حلب الشمالي قبل أن تسمح لها القوات التركية بالعبور الى مناطق سيطرة الفصائل الموالية لأنقرة، وفق المرصد.

وأشار عبد الرحمن إلى أن مقاتلي جيش الاسلام في دوما "سلموا كافة اسلحتهم الثقيلة، وبينها مدرعات ودبابات وراجمات صواريخ، إلى الشرطة العسكرية الروسية الأربعاء أيضاً".