وجهت بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة  فجر اليوم السبت ضربات صاروخية لمنشآت تقول إنها خاصة بأسلحة كيمياوية، وذلك ردا على ما قالت إنه هجوم بسلاح كيمياوي في دوما في الغوطة الشرقية لدمشق يوم السبت الماضي.

وقال وزير الدفاع البريطاني  ويليامسون اليوم لمحطة (بي بي سي) إنه كان يتعين التحرك نظرا لمعاناة الأبرياء من رجال ونساء وأطفال، واشار إلى أن كل الجنود الذين شاركوا في الضربة العسكرية عادوا سالمين.

كانت أربع مقاتلات بريطانية قد قصفت، بصواريخ كروز، منشآة عسكرية بالقرب من مدينة حمص يفترض أنها مخزن لأسلحة كيماوية.