نفى وزير الصحة في زيمبابوي اليوم الأربعاء أن المستشفيات في الدولة سوف تعاني الآن من نقص فرق التمريض ، بعد أن تم فصل نحو 16 ألف ممرض وممرضة بسبب الإضراب عن العمل.

وأكد الوزير دافيد باريرنياتوا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن هناك الآلاف من الممرضين والممرضات من حديثي التخرج يمكن أن يعملوا كبديل لفرق التمريض التي تم فصلها أمس الثلاثاء ، مضيفا أنه سوف يتم أيضا إعادة ممرضين وممرضات من المتقاعدين إلى العمل.

وقال :"أصدرت الحكومة تعليمات لمجلس الخدمات الصحية بسرعة التواصل مع كل الممرضين والممرضات الذين لا يعملون ولكنهم متدربون في الدولة . كما تم تفويض المجلس لاستدعاء ممرضين متقاعدين للعودة إلى العمل".

وأعلن نائب رئيس زيمبابوي ، كونستانتينو تشيونجا -الذي قاد الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس روبرت موجابي العام الماضي- فصل جميع الممرضين المضربين عن العمل أمس الثلاثاء.

وكانت فرق التمريض قد أضربت عن العمل بسبب ظروف العمل السيئة والأجور.