اغتيل فجر اليوم السبت عالما فلسطينيا يدعى فادي البطش في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وقالت الحركة ، في بيان صحفي اليوم بثه "المركز الفلسطيني للإعلام"، إنها "تنعى ابنًا من أبنائها البررة، وفارسًا من فرسانها، وعالمًا من علماء فلسطين الشباب، وحافظًا لكتاب الله".

وأشادت الحركة بـ "إنجازات العالم الشاب وإبداعه العلمي واسهاماته المهمة في مؤتمرات دولية في مجال الطاقة، حيث كان الشهيد نموذجًا في الدعوة إلى الله، والعمل من أجل القضية الفلسطينية".

وأطلق مجهولون فجر اليوم نحو 14 رصاصة باتجاه البطش خلال توجهه لأداء صلاة الفجر في العاصمة كوالالمبور ، وقال شهود عيان إن "المنفذين يحملون سمات غربية وليس آسيوية".

بدورها اتهمت عائلة البطش جهاز الموساد الإسرائيلي، بـ "الوقوف خلف عملية الاغتيال التي استهدف العالم فادي".