اعلن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني في الجزائر ولد عباس خلال لقاء مع المنتخبين المحليين بالجلفة،  إنه تلقى أكثر من 700 ألف طلب من كوادر الحزب الحاكم يطالبون الرئيس الحالي عبدالعزيز بوتفليقة بالاستمرار في منصبه لولاية جديدة.

وأعيد انتخاب بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ 19 سنة، لولاية رابعة في 2014، بعد عام على إصابته بجلطة دماغية دخل إثرها مستشفى فال دوغراس بباريس حيث قضى أكثر من شهرين.

وكان حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم دعا، الأسبوع الماضي، بوتفليقة إلى الترشح لولاية خامسة قبل سنة من الانتخابات الرئاسية المقررة في أفريل 2019.