توفي 5 اشخاص جنوب غربي الجزائر نتيجة للامطار الغزيرة التي تهاطلت يومي الثلاثاء و الاربعاء  كما غمرت مياه الفيضانات عدة مساكن، بحسب ما افادت الحماية المدنية الجزائرية اليوم الخميس.

و اكدت المديرية العامة للحماية المدنية، انها انتشلت جثتين لشخص يبلغ الستين من العمر ولطفل يبلغ التاسعة، كانا على متن سيارة جرفتها مياه واد في قرية مريجة ليل الاربعاء.

كما جرفت سيول وادي سفاي سيارة كان على متنها اربعة اشخاص، توفي ثلاثة منهم وتم العثور على الضحايا على بعد 10 كيلومترات من الطريق.

كما تدخلت الحماية المدنية في عدة ولايات خاصة في تيارت لانقاذ اشخاص حاصرتهم المياه وهم في سياراتهم، او في بيوتهم.

أما في منطقة لرجم بولاية تيسمسيلت (220 كلم جنوب غرب الجزائر) فتدخلت فرق الانقاذ ل"إجلاء 200 تلميذ في الطور الثانوي على إثر تسرب المياه" الى اقسامهم.