اكد وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب الأربعاء، انه سيتم تعزيز الامن في شوارع المدينة بعد احداث العنف التي شهدتها باريس في مسيرات ومظاهرات الاحتفال بعيد العمال أمس الثلاثاء.

وقالت الشرطة إن 109 أشخاص محتجزون بعد اشتباكات الأمس التي شهدت هيمنة مثيري شغب ملثمين على مسيرة الأول من ماي التقليدية التي تنظمها النقابات العمالية، وتحطيمهم نوافذ متاجر وإضرامهم النار في سيارات في مناطق بباريس. ومن المقرر خروج مظاهرات أخرى في وقت لاحق من الأسبوع للاحتجاج على خطط الرئيس إيمانويل ماكرون للإصلاح الاقتصادي.