تفتتح الولايات المتحدة الامريكية الأن سفارتها بالقدس المحتلة  بالتزامن مع ذكرى النكبة الفلسطينية سنة 1948.

رحب السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان بالمدعوين لافتتاح سفارة واشنطن بالقدس، مشيدا باعتراف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

بدوره، قال نائب وزير الخارجية الأمريكي جون ساليفان إن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها "خطوة لإحلال السلام في القدس والمنطقة وكل العالم"، والاعتراف بالواقع القائم منذ سنوات.

وأدانت السلطة الفلسطينية الخطوة الأمريكية، واعتبرتها تقويضا لعملية السلام، وتنهي الدور الأمريكي كوسيط في العملية. وقد وصف رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، قرار نقل السفارة بأنه "صفعة القرن".

وتشهد الأراضي المحتلة احتجاجات من جانب الفلسطينيين. ومن المتوقع أن تتطور الأحداث في وقت لاحق من اليوم وفي الأيام المقبلة.