خرج اكثر من 100 شخص تابعين لمنظمة " إف.نوت.ناو" في مسيرة احتجاجية بالعاصمة الأمريكية واشنطن احتجاجا على قمع إسرائيل للمحتجين على حدود غزة ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

ورفع المحتجون الذين تجمهروا امام فندق "ترامب إنترناشونال" شعارات تندد بالعدوان الاسرائيلي على الفلسطينين مطالبين بوقف العنف.

وارتدى المحتجون قمصانا سوداء كتبت عليها "المستقبل اليهودي يستلزم الحرية الفلسطينية"، وحملوا لافتات عليها إرشادات إلى ما اعتبروه "سفارة الحرية" لتحل محل "سفارة الاحتلال" في القدس، وغنوا "سنبني هذا العالم بالحب".