أنهى "راديا ناينغولان" مسيرته في اللعب الدولي اليوم الثلاثاء بعدما استبعده "روبرتو مارتينيز" مدرب بلجيكا من تشكيلة كأس العالم لكرة القدم الشهر المقبل في مفاجأة كبيرة.
ورغم خلافات سابقة بين الطرفين لأسباب انضباطية أصر "مارتينيز" على أنه اتخذ هذا القرار "لأسباب تكتيكية ومن أجل مصلحة الفريق".
وكتب ناينغولان (29 عاما) في حسابه على "إنستغرام" بعد ساعة واحدة من إعلان استبعاده من تشكيلة بلجيكا "وصلت مسيرتي الدولية إلى خط النهاية على مضض شديد".
وأكد مارتينيز أن الاعتماد على أسلوب هجومي لن يكون مناسبا لوجود ناينغولان الذي ساهم بشكل مؤثر في وصول روما إلى الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.