خاضت قوات موالية للقائد العسكري الليبي خليفة حفتر اشتباكات عنيفة حول مدينة درنة اليوم الثلاثاء في الوقت الذي وقع فيه انفجار سيارة ملغومة كما خُطف جندي من نقطة تفتيش في منطقة أخرى بشرق ليبيا.

وقال ميلاد الزاوي المتحدث باسم القوات الخاصة في الجيش الوطني الليبي الذي يقوده حفتر إن القتال الذي اندلع جنوب غربي درنة كان أعنف قتال منذ أن صعد الجيش الوطني الليبي حملته للسيطرة على درنة.

وأضاف أن قائدا قُتل كما أصيب جنديان.

ويسيطر على درنة تحالف يضم إسلاميين متشددين ومقاتلين آخرين يعرف باسم مجلس شورى مجاهدي درنة.