انطلقت صباح اليوم الاربعاء قوات الامن الفرنسية في عملية اخلاء أكبر مخيم للمهاجرين في باريس، حيث أحصي حوالى 1700 شخص في شمال شرق العاصمة الفرنسية.

و اعلن وزير الخارجية الفرنسي ان العملية  بدأت بعيد الساعة 6،00  حول مخيم "ميلينير"،  وهي العملية الخامسة والثلاثون التي تنظم في العاصمة الفرنسية منذ ثلاث سنوات. و"ستؤدي الى الإسكان المؤقت لأشخاص معنيين في حوالى عشرين موقعا في باريس والمنطقة الباريسية، ثم البحث في الوضع الاداري لهؤلاء الاشخاص.

وقد وضع هؤلاء المهاجرون الذين يتحدر معظمهم من السودان والصومال واريتريا، في ظروف بالغة الهشاشة، تحت خيم متلاصقة على طول قناة سان دوني.

وفي انتظار إخلائهم، خرج جميع المهاجرين من خيمهم وهم ينتظرون في هدوء حاملين حقائبهم.