أعلنت الحكومة الإسبانية اليوم الاثنين أنه سوف يتم السماح لسفينة الإنقاذ أكواريوس، التي على متنها 629 مهاجرا، ورفضت كل من إيطاليا ومالطا استقبالها، بالرسو في ميناء إسباني.

وأعطى رئيس الوزراء بيدرو سانشيز أوامره بالسماح للسفينة بالرسو في ميناء بلنسيه لتجنب" وقوع كارثة إنسانية".