قامت السلطات الجزائرية بقطع  خدمة الإنترنت عن كافة الأراضي الجزائرية،بداية من يوم امس الأربعاء 20 جوان، وذلك بسبب بدء الامتحانات الوطنية لشهادة التعليم الثانوي في البلاد.

وحجبت السلطات الجزائرية خطوط الهاتف الجوال والإنترنت عن كافة أرجاء البلاد لمدة ساعتين كاملتين، لمنع حالات الغش وتسريب المعلومات أثناء خضوع الطلبة لامتحانات الشهادة الثانوية. 

ويستمر انقطاع خطوط الاتصالات حتى انتهاء فترة الامتحانات، في 25 جوان الجاري، وذلك لمكافحة التجسس بين 700 ألف طالب جزائري.