انتشل الدفاع المدني في محافظة نينوى، اليوم الإثنين، 26 جثة من تحت الأنقاض في المدينة القديمة من الموصل، مركز المحافظة شمالي العراق.

وقال النقيب في الدفاع المدني طارق أسعد، إن "فريق الدفاع وبالتعاون مع مديرية صحة نينوى انتشلوا 26 جثة جديدة أغلبها لأطفال ونساء، من تحت الأنقاض داخل منطقة الجامع الكبير وسط الموصل القديمة".

وأضاف أسعد، أن "الجثث تم نقلها إلى الطب العدلي الشرعي بالموصل، ليتم التعرف على ذوي الضحايا من خلال البطاقات الشخصية التي بحوزتهم، وإعلان أسمائهم بالكامل".

وخلال العام الماضي، شهد مركز المدينة التي تضم مئات آلاف المدنيين، اشتباكات عنيفة طوال 9 أشهر بين القوات الحكومية ومسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، قبل أن يعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، في جويلية 2017 استعادة الموصل.