احتجزت السلطات الفرنسية اليوم الجمعة رهن الاستجواب مساعدا للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، كان قد ظهر في مقطع فيديو وهو يعتدي على شخص ما خلال مظاهرة احتجاج، فيما أعلنت الحكومة الفرنسية اعتزامها إقالته من منصبه.

وذكر مصدر في مكتب الادعاء العام في باريس أن السلطات احتجزت ألكسندر بينالا اليوم لاستجوابه بشأن احتمال ارتكاب جرائم من بينها أعمال عنف بواسطة موظف عام وانتحال صفة ضابط شرطة.