نشرت صحيفة دي فيلت الألمانية خبرا مفاده أن المستشارة أنغيلا ميركل قررت أن تقيل رئيس المخابرات الداخلية من منصبه لاعتقادها بأنه تدخل في العمل السياسي اليومي.

وتعرض رئيس جهاز المخابرات الداخلية (هيئة حماية الدستور)، هانس-غيورج ماسن، لانتقادات كبيرة بعد أن شكك في صحة تسجيل مصور يظهر لقطات لمتظاهرين من اليمين المتطرف يلاحقون مهاجرين بعد قتل رجل ألماني طعنا، مما دفع الحزب الديمقراطي الاشتراكي، الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم لطلب إقالة رئيس الجهاز من وزير الداخلية المحافظ هورست زيهوفر لكنه يرفض ذلك حتى الآن. ومن المقرر أن يجتمع الائتلاف الحاكم غدا الثلاثاء لبحث مستقبل مانس، في حين رفضت الحكومة التعليق على تقرير صحيفة دي فيلت.