اكد مدير المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان محمود حنفي، ان السلطات السعودية اتخذت إجراء يقضي بعدم منح تأشيرات الحج والعمرة للاجئين الفلسطينيين الذين لا يحملون سوى وثيقة سفر، وقامت بإبلاغ مكاتب عدة تُعنى بتنظيم الحج والعمرة في لبنان بعدم قبول سفر أي لاجئ فلسطيني يحمل "وثيقة سفر" إلى المملكة.

وأضاف في حديث مع الجزيرة أن التعميم يطلب من الفلسطيني الذي يود التوجه للسعودية أن يكون لديه جواز سفر وليس "وثيقة سفر".

وقال إنه لم يصدر بيان رسمي بهذا الخصوص، إنما هي "فقط تعليمات عبر الهاتف للمكاتب المعتمدة المتعلقة بالحج والعمرة".

وبناء على التعميم الشفوي، لم تقبل المكاتب طلبات العمرة لأي فلسطيني يحمل "وثيقة سفر" فقط، بحسب تعبيره.

وأضاف أن خلفيات التعميم غير معروفة، ولم يتضح ما إذا كان "إجراء شكليا أم مسألة سياسية.. لا ندري لماذا؟".