أمر وزير الداخلية الجزائري،  بإلغاء الحماية الأمنية لعدد من الهيئات الدبلوماسية الفرنسية بالبلاد التي كانت تؤمنها مصالح الشرطة.

وقد شمل الإجراء الذي تم اعتماده منذ يوم أمس مقر السفارة الفرنسية وإقامة السفير الفرنسي بالجزائر، والقنصليات في وهران وعنابة والمراكز الثقافية.

وجاء هذا الإجراء ردّا على رفض السلطات الفرنسية توفير حرّاس امن ثابتين أمام مقر إقامة سفير الجزائر في باريس.