أعلن الادعاء العام في مدينة كارلسروه الألمانية أن السلطات الألمانية القت القبض في مطار دوسلدورف اليوم الجمعة على شابة ألمانية-جزائرية انضمت إلى تنظيم داعش في سورية.

 وتدعى الشابة سارة و هي من اصول جزائرية و تم ترحيلها من تركيا إلى ألمانيا.

وكانت واقعة سارة أثارت ضجة في وسائل الإعلام، حيث كانت طالبة في المرحلة الثانوية تبلغ من العمر 15 عاما عندما سافرت إلى سورية عام .2013

وبحسب بيانات الادعاء العام، تزوجت سارة في سورية مطلع عام 2014 من مقاتل داعشي منحدر من ألمانيا، كما تلقت تدريبات على استخدام السلاح وتولت أعمال حراسة لدى التنظيم.

وفي مطلع عام 2018 سافرت سارة إلى تركيا، وسلمت نفسها لسلطات الأمن هناك.