استهدفت غارة جوية سيارة في صحراء مدينة أوباري جنوب غربي ليبيا ،يعتقد أنه كان بها عنصر أو عناصر من داعش،حسبما ذكر موقع"بوابة أفريقيا الإخبارية" مساء اليوم الأربعاء.

ولم يقدم الموقع الإخباري مزيدا من التفاصيل عن الغارة.

وتعرضت مدينة اوباري لهجمات جوية في شهري مارس و جوان  الماضين استهدفت قيادات تنظيم القاعدة.

واسفرت الغارة التي وقعت في شهر مارس الماضي ، وأعلنت عنها وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون) ،عن مقتل القيادي في تنظيم القاعدة موسى أبو داوود، وشخص آخر.

وقال البنتاجون إن الغارة تمت بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني الليبية المدعومة دوليا.