اطلقت منظمة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات اسم " السعودية "، على أكبر قاعاتها في مدينة جنيف في سويسرا.

وأكد محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس،أن تسمية القاعة، يأتي تعزيزا لمكانة السعودية، القيادية الدولية والإقليمية في "الاتحاد الدولي للاتصالات"، وجهودها الداعمة منذ أن أصبحت عضوا في الاتحاد ومجلسه، مؤكدا مواصلة المملكة العمل مع المجتمع الدولي، لتطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بما يتسق مع رؤية المملكة 2030.