حددت الرئاسة الفرنسية مراسم تكريم وطنية للمغني الراحل شارل أزنافور،التي ستنتظم صباح يوم الجمعة 5 اكتوبر 2018، بساحة "الأنفاليد" بباريس.
و من المقرر أن يشارك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في هذه المراسم التي يلقي خلالها كلمة في باحة الأنفاليد.
وكان ماكرون قد حيّا الفنان الراحل معتبرا أن "أعماله الرائعة ونبرة صوته وإشعاعه الفريد، ستستمر طويلا بعد وفاته".
وتوفي أزنافور جراء "قصور في القلب والجهاز التنفسي" على ما أظهرت نتائج التشريح، وقد حاز خبر وفاته انتشار اواسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، عبر تعليقات وأغان وصور للفنان، إلى جانب صور شخصية التقطها أصحابها مع النجم العالمي.