أعرب وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة عنرفض بلاده التّام استضافة مراكز لاحتجاز اللاجئين أثناء عملية تقييم أوراقهم، مؤكّدا انّ بلاده غير مستعدة لتقديم أي جزء من أراضيها كمنطقة احتجاز للمهاجرين للإقامة عليها، أثناء عملية التقييم لمعرفة ما إذا كان سيتم السماح لهم بدخول أوروبا.
وقال بورويطة أن "المغرب بوجه عام ضد كل أشكال مراكز الهجرة، وانّ هذا جزء أساسي من سياسة المغرب للهجرة وموقف سيادي وطني"، مشيرا إلى أنّ هذه المراكز تأتي بنتائج عكسية،ومؤكّدا أن العروض المالية لن تغير رأيه.
واعتبر وزير الخارجية المغربي أنّ مخاوف أوروبا من أزمة اللاجئين "مبالغ فيها".