قال مسؤول في مستشفى محلي بالصومال اليوم الأحد إن عدد قتلى تفجيرين يشتبه في أنهما انتحاريان في مدينة بيدوة بجنوب البلاد أمس ارتفع إلى 20 قتيلا.

وقال عبد الفتاح حاشي المدير العام لمستشفى بيدوة للصحفيين اليوم الأحد "استقبلنا 20 جثة ونحو 40 مصابا إثر تفجيري أمس".

وأعلنت حركة الشباب الإسلامية المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن التفجيرين. وتريد الحركة الإطاحة بالحكومة المركزية المدعومة من الغرب في الصومال وفرض حكم يستند إلى تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

وقال ضابط شرطة في المدينة لرويترز أمس "شخصان يشتبه بأنهما انتحاريان فجرا نفسيهما داخل مطعمين في بيدوة".