شهد مجلس الامن الدولي خلال اجتماعه الاربعاء، مشادة كلامية بين السفيرين السوري و السعودي على خلفية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول.

السفير السعودي عبد الله المعلمي قال إنه لا يتوجب على "النظام السوري وممثّليه أن يَعظوا، كما فعل السفير السوري. فهو يتحدّث عن اختفاء صحفي، في وقت هناك مئات الصحفيّين الذين اختفوا في سوريا، وانتهى بهم الأمر في سجون سورية".

من جهته قال السفير السوري بشار الجعفري "تحدّث السفير السعودي عن وجود إرادة لدى نظام بلاده لمساعدة الشعب السوري، متجاهلا أن هذا النظام هو المسؤول الأول عن نشر الإرهاب في سوريا والعراق ولبنان والأردن ومصر وليبيا وأفغانستان ونيجيريا وجنوب شرق آسيا"، مضيفا ان السعودية قتلت صحفيا بطريقة فظيعة، يجب ألا يتدخلوا في ما يحدث في سوريا.