وقع اليوم السبت 20 اكتوبر 2018، تفجير ثلاثة مراكز اقتراع في مناطق مختلفة من عاصمة أفغانستان، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.
وأعلن مشفى منظمة الطوارئ الإيطالية في أفغانستان، وصول 30 جريحا، بينهم طفل واحد، إثر التفجير الذي وقع قرب مركز للاقتراع في العاصمة كابول.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه التفجيرات حتى الآن. لكن حركة طالبان الراديكالية التي لا تعترف بالانتخابات التي تجري اليوم السبت كانت قد هددت عشية بدء عملية التصويت المدنيين وأعلنت عزمها على تخريب العملية الانتخابية.

وكانت قد فتحت مراكز الاقتراع أبوابها صباح يوم السبت في 32 مقاطعة في أفغانستان لانتخاب أعضاء جدد في البرلمان.
وينتخب المواطنون نواب مجلس الشعب (مجلس النواب) وسط إجراءات أمنية مشددة يشارك فيها أكثر من 70 ألف موظف من وزارة الداخلية والقوات المسلحة لتوفير حماية للناخبين بعد التهديدات التي أعلنتها حركة "طالبان" التي تعارض إجراء هذه الانتخابات.
وتوافد الناخبون الأفغان، اليوم السبت، للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية، وسط إجراءات أمنية مشددة، واضطرت السلطات في البلاد لتمديد فترة هذه الانتخابات إلى يوم غد الأحد، بسبب الانفجارات التي هددت استمرارها في المناطق والأحياء التي وقعت فيها.