قال المفكر الإسلامي طارق رمضان الاثنين انه مارس الجنس بالتراضي  مع امرأتين اتهمتاه باغتصابهما، بعد عام من إنكاره ذلك باستمرار.

واضاف رمضان للقضاء الفرنسي إن الرسائل النصية المتبادلة بين رمضان والمرأتين "تثبت أن الأطراف المدنية كذبت وأن العلاقات الجنسية تمت برغبة وبرضى بل أنه حتى تم السعي إليها لاحقا".

واكد محاميه إيمانويل مارسينيي بعد جلسة استمرت ساعتين بمحكمة بباريس،  أنه تقدم بطلب رابع للإفراج عن موكله المسجون في فرنسا منذ اتهامه في فيفري الماضي باغتصاب هندة عياري و"كريستال" وهو اسم مستعار. وتابع المحامي أنه "سيتم لاحقا تقديم شكوى بتهمة الإبلاغ الكيدي وكشف جريمة وهمية".