أعلنت منظّمة أوكسفام الجمعة أنّ الحرب الدائرة في اليمن تحصد مدنياً واحداً كلّ ثلاث ساعات، مطالبة كلاً من الولايات المتحدة وبريطانيا وسائر الدول الأوروبية بوقف مبيعاتها من الأسلحة إلى السعودية التي تقود منذ 2015 تحالفاً عسكرياً ضدّ المتمرّدين الحوثيين في هذا البلد.

وقالت المنظمة الإنسانية في بيان إنّه "منذ اوت  قتل في المعارك الدائرة في اليمن مدنيّ واحد كل ثلاث ساعات ولقي كثيرون آخرون حتفهم بسبب المرض والجوع".

وناشدت المنظّمة غير الحكومية في بيانها "بريطانيا والولايات المتحدة وحكومات أخرى تعليق مبيعات الأسلحة إلى السعودية بسبب عدم اكتراثها بأرواح المدنيين في الحرب في اليمن".

ويشهد اليمن منذ 2014 حرباً بين المتمرّدين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة المعترف بها دولياً، تصاعدت حدّتها مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري في مارس 2015 دعماً للحكومة بعد سيطرة المتمرّدين على مناطق واسعة بينها العاصمة صنعاء.

وأوقع النزاع في اليمن منذ مارس 2015، بحسب الأمم المتحدة، أكثر من عشرة آلاف قتيل -- علماً بأن منظمات حقوقيّة تقدّر العدد الحقيقي للقتلى بخمسة أضعاف هذا الرقم وتسبّب بأسوأ أزمة إنسانية في العالم.