أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الاثنين 29 اكتوبر 2018، تخلّيها عن منصب المستشارية في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي (يمين الوسط) في نهاية ولايتها الحالية في 2021، بحسب مسؤول في الحزب.

وذكر المصدر أن ميركل قالت إنها ستبقى مستشارة، لكن “هذه ستكون الولاية الأخيرة”.

وكشفت مصادر قريبة من المستشارة، أنها ستتخلى أيضًا عن رئاسة حزبها في ديسمبر القادم.

وستتخلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وفق ما أعلن عنه مسؤول في الحزب غداة نكسة انتخابية قاسية، أشارت لها استطلاعات الرأي.

وأظهرت نتائج استطلاع رأي للناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع، أذاعها تلفزيون (إيه.آر.دي)، أمس أنه رغم تصدر الاتحاد الديمقراطي المسيحي المحافظ الذي تتزعمه ميركل على مستوى ألمانيا إلا أنه نال 28 في المئة فقط من الأصوات في ولاية هيسه، ما يشكل تراجعًا كبيرًا لشعبية الحزب الذي حصل في الانتخابات السابقة بالولاية عام 2013 على 38.3 في المئة من الأصوات.

وترأس ميركل البالغة من العمر 64 عامًا، حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي منذ عام 2000، وسيؤدّي تنازلها عن قيادة حزبها، إلى بدء السباق نحو انتخاب مستشار جديد لألمانيا.