نفذ تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، الاثنين 29 أكتوبر 2018، هجوما في الجفرة وسط ليبيا أدى إلى مقتل خمسة أشخاص ضمنهم 3 مدنيين واختطاف عشرة آخرين.

وسيطر مقاتلو التنظيم على البلدة التي تقع في منطقة تسيطر عليها القوات الموالية للمشير خليفة حفتر، قبل أن ينسحبوا جنوبا.

وقال الناطق باسم "الجيش الوطني الليبي" أحمد المسماري إن خمسة أشخاص قتلوا، بينهم ثلاثة مدنيين، وأصيب عسكري في حين فُقد عشرة أشخاص رجّح أن يكونوا خطفوا.

وأكد المسماري أن قوات "الجيش الوطني الليبي" تحرّكت إلى الموقع عقب الهجوم إلا أن عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" فروا جنوبا حيث قتلوا شخصا خامسا وأصابوا آخر عند حاجز أمني.