أنهى برلمان نيوزيلندا، اليوم الثلاثاء 30 أكتوبر 2018، جلسته، على نحو عاجل، إثر حدوث زلزال عنيف بلغت شدته 6.1 درجات على مقياس "ريختر " ضرب جزيرة "نورث آيلاند" النيوزيلندية.

وذكرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، على موقعها الإلكترونى، أنه لم ترد تقارير بشأن حدوث خسائر فى الأرواح أو الممتلكات جراء الزلزال.

ودعا وزير الدفاع المدنى، كريس فافوى، السكان إلى توخى الحذر، لاحتمال حدوث هزات "ارتدادية " عقب الزلزال.