أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء 30 أكتوبر 2018، عن نيّته في إصدار قرار يلغي منح الجنسية الأمريكية للأطفال المولودين على أراضي الولايات المتحدة.

وقد قال ترامب بالخصوص "يصبح الطفل مواطنا أمريكيا لمدة 85 عاما، بكل المزايا التي تأتي مع الجنسية، إنه أمر سخيف ويجب أن ينتهي"

وأكّد أنه عرض الأمر بالفعل على مستشاريه بعد أن اكتشف أنّه من الممكن للرئيس أن يصدر أمرا تنفيذيا بهذا الشأن في حين كان يعتقد أن اتخاذ مثل هذا القرار يتطلب تعديلا دستوريا. 

وينص التعديل الـ14 من الدستور الأمريكي على اعتبار جميع الأشخاص المولودين في الولايات المتحدة أو الحاملين لجنسيتها والخاضعين لسلطانها، من مواطنيها ومواطني الولاية التي يقيمون فيها.

ويرى سياسيون محافظون أن التعديل الرابع عشر معني بالأطفال المولودين لأبوين يحظيان بإقامة دائمة في الولايات المتحدة، وليس أبناء المهاجرين غير الشرعيين على سبيل المثال، أو الذين يزورون الولايات المتحدة لفترة قصيرة.

ومن المتوقع أن يثير هذا القرار الكثير من الجدل، وأن يواجه تعقيدات قضائية في المحاكم، كما حدث مع محاولة ترامب السابقة منع مواطني 8 دول من دخول أمريكا.