تشهد عدة دول اوروبية أحوالا جوية سيئة منها ايطاليا حيث قضى 11 شخصا في حين حرمت عشرات آلاف المنازل في هذه البلدان من التيار الكهربائي الثلاثاء.

وبحسب الصحافة الإيطالية، هناك 170 شخصاً بين سياح وموظفي فنادق، عالقون في ممر ستيلفيو (شمال) على الحدود بين إيطاليا وسويسرا، على ارتفاع يزيد على 2700 متر، بسبب التساقط الكثيف للثلوج.

وفي إقليم فريولي فينيتسيا جوليا (شمال شرق)، حرم 23 ألف شخص من التيار الكهربائي وباتت العديد من الطرقات غير سالكة، حسب ما أفادت السلطات المحلية.

وأدت الأمطار الغزيرة التي ترافقها رياح بلغت سرعتها 180 كلم في الساعة في بعض المناطق، إلى اضطرابات في حركة النقل.

ففي جنوى، سيتم إغلاق المطار الثلاثاء حتى الساعة 13,00  إذ إن المدارج غير سالكة بسبب مخلفات الأمطار والرياح والمدّ البحري.

وستغلق الثلاثاء المدارس في المدينة وكذلك في روما والعديد من المناطق الإيطالية.

وسُجّل مستوى تاريخي لـ"المياه المرتفعة" الاثنين في البندقية بسبب الأحوال الجوية السيئة بحيث بلغ 156 سنتمترا، ما أدى إلى إغلاق موقت لساحة القديس مارك.

كما تأثرت الدول المجاورة لايطاليا بسوء الاحوال الجوية.