أعلن الرئيس البرازيلي المنتخب جاير بولسونار أمس الخميس 1 نوفمبر 2018، استعداده لنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، مشيرا إلى أن "الحق في تحديد مكان العاصمة الإسرائيلية هو للشعب الإسرائيلي فقط".

وكان بولسونارو قد كتب في تغريدة على "تويتر"، "كما سبق أن أعلننا خلال الحملة الانتخابية، نعتزم نقل سفارة البرازيل من تل أبيب إلى القدس"، مؤكدًا أن "إسرائيل دولة تتمتع بالسيادة وعلينا أن نحترم ذلك تمامًا".

وثمّن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قرار بولسونارو حول نقل سفارة بلاده في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس بأنه "القرار التاريخي"، وجاء في بيان صدر عن نتنياهو: "يسرني بصراحة أن الرئيس البرازيلي الجديد صديقي جاير بولسونارو اتخذ قرارا حول نقل سفارة بلاده إلى القدس. إنه خطوة صحيحة ولها معنى تاريخي".

وكان بولسونارو توعد بنقل السفارة البرازيلية من تل أبيب إلى القدس أثناء حملته الانتخابية. وسيتولى منصبه رسميا في الـ1 من يناير القادم، وفي حال اتخاذ هذا القرار ستنضم البرازيل إلى الولايات المتحدة وغواتيمالا اللتين أصبحتا أول دولتين تنقلان سفارتيهما من تل أبيب إلى القدس، وذلك بالرغم من الوضع القانوني غير المحدد للمدينة ومعارضة الفلسطينيين.

وأفادت وسائل إعلام سابقا بأن أستراليا هي أيضا تدرس احتمال الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.