تبنّى تنظيم داعش الإرهابي، الاعتداء المسلّح الذي استهدف  الجمعة 2 نوفمبر 2018 حافلة تقلّ أقباطا في جنوب مصر وأسفر عن مقتل سبعة منهم.

وأعلنت وكالة "أعماق" الناطقة بلسان التنظيم الإرهابي، في بيان نشرته على حسابها على موقع ''تلغرام'' للرسائل المشفّرة، إنّ منفّذي الكمين الذي استهدف زوارا نصارى على طريق دير الأنبا صموئيل في المنيا هم من مقاتلي داعش''.

وكان مصدر أمني مصري أكد أن 7 أشخاص لقوا حتفهم في الهجوم الذي استهدف حافلة تقل أقباطا ضمن رحلة انطلقت من محافظة سوهاج (500 كلم جنوب القاهرة) إلى دير الأنبا صموئيل في محافظة المنيا (300 كلم جنوب القاهرة).

وأفاد المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الأنبا بولس حليم، في وقت سابق، بنقل أكثر من 14 مصابا إلى المستشفيات لتلقى العلاج.