تسبب رسم ساخر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إحداث بلبلة حول معرض للصور في مدينة لينس بولاية شمال الراين فيستفاليا غرب ألمانيا.

وألحت القنصل العام التركية في مدينة ماينس، سيبل مودريس أوغلو، على بلدية مدينة لينس على سحب الصورة الخاصة بالرسام الكردي علي ذو الفقار من المعرض لأنها رأت أن الصورة تخل بشرف الرئيس التركي وتركيا وتحط من قيمة الرئيس وبلاده، حسبما أوضح عمدة المدينة، هانز جيورج فاوست، عضو الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة أنجيلا ميركل، اليوم الثلاثاء.

وقال فاوست إنه طلب من الفنان الكردي، الذي يعيش في مدينة كولونيا، ألا يعرض لوحته مؤقتا وذلك مراعاة للتحفظات القانونية على الرسم وخوفا من أن يتسبب الرسم في صراع بين معارضي أردوغان وأنصاره.