قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في مؤتمر صحفي مساء الأحد، إنه اتخذ قرارات صعبة في مجال الأمن وإنه يتحمل المسؤولية عن ذلك. وأضاف نتنياهو أنه لا داعي لانتخابات مبكرة، مشيرا إلى أنه يجب على رؤساء الأحزاب إبداء المسؤولية، داعيا شركاءه في الائتلاف الحكومي لعدم إسقاط الحكومة. وصرح بأن الدعوة لانتخابات مبكرة ستكون خطأ كبيرا وأمرا غير مسؤول. وشدد في السياق على أمن إسرائيل فوق كل شيء وفوق الاعتبارات الشخصية. كما أعلن رسميا في كلمته بالمؤتمر الصحفي توليه وزارة الدفاع. وكلن قد استشهد امس فلسطينيان برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مظاهرات قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، حسب السلطات في غزة. وقالت وزارة الصحة في غزة إن عدد المصابين في مظاهرت القطاع الجمعة إلى 241 شخصا أصيبوا بجراح مختلفة واختناقات بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات بين قوات الجيش الإسرئيلي والفلسطينيين. وكان آلاف الفلسطينيين قد خرجوا في مظاهرات تحت شعار "جمعة ثوار من أجل القدس والأقصى" في إطار مظاهرات "العودة الكبرى وكسر الحصار" على طول الحدود الشرقية للقطاع مع الجانب الإسرائيلي المستمرة منذ 30 مارس/ آذار الماضي. وحسب آخر إحصاء لوزارة الصحة في غزة، فإن إجمالي عدد الشهداء الفلسطينيين في هذه المظاهرات منذ انطلاقها بلغ 168 شهيدا و18006 مصابين بجراح مختلفة وجراء استنشاق الغاز المسيل للدموع. ومن بين القتلى 27 طفلا و3 إناث، ومن بين مجمل الإصابات 3540 طفلا و1728 سيدة، فيما لا يزال 417 يعانون من جراح حرجة.