قالت صحيفة "زمان" التركية  اليوم الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 إنّ عدد العاملات بمجال الدعارة في تركيا تضاعف بمعدل 220 % خلال فترة 8 سنوات في ظل حكم حزب العدالة والتنمية الذي يرأسه أردوغان.

وكانت الصحيفة قد كشفت سابقا أنّ عدد بيوت الدعارة المرخصة وصل إلى أكثر من 650 بيتا في مختلف أنحاء تركيا، وأنه يعمل باسطنبول وحدها أكثر من ثلاثة آلاف امراة في قطاع "الخدمات الجنسية".

وأكدت الصحيفة أن تجارة الجنس في تركيا تدر على البلاد عائدات تُقدر بـ 4 مليارات دولار مشيرة إلى أن قوات الشرطة ألقت القبض على شبكة “دعارة غير مرخصة”، في مدينة طرابزون شمال البلاد قالت إنها تتألف من 15 امرأة وانه تم الإفراج عنهن بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
من جانبه أشار رئيس جمعية حقوق الإنسان والصحة الجنسية، كمال أودراك إلى أن عدد العاملين في تجارة الجنس وصل إلى أكثر من 300 ألف شخص، منوها إلى أن العاملين في هذا المجال غالبا ما يواجهون نهايات مأساوية كالقتل والانتحار.
وذكّرت الصحيفة بأن الدعارة في تركيا مقننة بموجب قانون جنائي أعدته حكومة حزب العدالة والتنمية وصادق عليه البرلمان في 26 سبتمبر عام 2004، وانه دخل حيز التنفيذ في الأول من شهر جوان عام 2005. وينص القانون على السجن ابتداء من 2 إلى 4 سنوات على كل من يشجع على ممارسة الرذيلة ويسهل الطريق إليها. أما من يمارسها بإرادته فلا يعاقب وفق نفس القانون القانون.