أصدرت السلطات الاسترالية نذارا بحالة تأهب صحي عامة في مدينة سيدني، الخميس، مع بداية وصول عاصفة الغبار التي يبلغ نطاقها 500 كم.

و غطت عاصفة ترابية عملاقة المناطق في جنوب شرق أستراليا، وتحولت السماء إلى اللون البرتقالي ما أثار المخاوف من ارتفاع معدلات التلوث وتضرر جودة الهواء.

وحث المسؤولون الصحيون السكان على البقاء في منازلهم، لا سيما الأطفال وكبار السن والذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي.