أفاد موقع TSA الجزائري نقلا عن مصادر مطلعة إجراء الاستعدادات في البلاد لاستقبال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي يتوقع أن يزور البلاد في مطلع ديسمبر ضمن جولته الحالية.

ونقل الموقع عن مصادره أن ولي العهد السعودي سيقضي ليلة في الجزائر، خلال جولته الخارجية التي بدأها الخميس وهي الأولى له منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده يوم 2 أكتوبر الماضي.

وأشار الموقع إلى أنه رغم عدم تأكيد السلطات الرسمية في الجزائر زيارة ولي العهد السعودي للبلاد قريبا، إلا أن الخبر تصدر أولى صفحات الصحف الورقية، ومنصات مواقع التواصل الاجتماعي، مثيرا جدلا واسعا في المجتمع الجزائري حول جدوى الزيارة وتوقيتها وأهدافها وخلفياتها.

ومن بين معارضي زيارة بن سلمان للجزائر رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، الذي قال في تصريحات صحفية اليوم السبت، إن بن سلمان غير مرحب به في الجزائر الآن وإن "استقباله في هذه المرحلة لا يخدم صورة الجزائر، ولا يخدم سمعتها على المستوى العالمي ولدى الشعوب العربية والإسلامية كذلك".

في المقابل، علق قال رئيس حزب تجمع أمل عمار غول على الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي للجزائر، مؤكدا أنه من حق الجزائر أن تحافظ على مصالحها مع المملكة. وأشار إلى أن العلاقة بين البلدين تحكمها مصالح الطرفين القائمة في إطار سياسة صناعة حسن الجوار مع المحيط العربي والإسلامي، والإفريقي و المتوسطي بالشكل الذي يضمن أمن و سلامة الجزائر.