ألقى الرئيس الفرنس إيمانويل ماكرون خطابا اليوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 للرد على احتجاجات أصحاب ''السترات الصفراء''، أعلن خلاله عن مراجعة الضرائب كل ثلاثة أشهر لتتماشى مع تغيرات أسعار النفط العالمية.

وحسب ما نشره موقع فرانس 24، قال ماكرون إنّه يتفهم غضب المحتجين ومطالبهم، متعهدا بأن تكون "الضريبة أكثر ليونة" في المقابل، شدّد على أنه "لن يتنازل في مواجهة الذين يهدفون للتخريب".

وأكّد ماكرون أنه يتفهم الحركات الاحتجاجية مستنكرا في ذات الإطار اللجوء إلى العنف، وقال في هذا الشأن "هناك حركة احتجاجية انطلقت منذ عدة أسابيع، أفضت إلى مظاهرات مهمة، ولكن أيضًا إلى أعمال عنف غير مقبولة وغير مبررة.. وأنا لا أخلط بين أعمال العنف والتظاهرات".

وأكّد ماكرون أن إحداث التغيير لن يتم إلا من خلال الالتزام بالمسؤوليات وما تم التعهد به خلال الحملة الانتقالية، مشيرا إلى أن ضريبة المحروقات تم اعتمادها عام 2009 و2014 و2015.