خرج عدة آلاف من متظاهري "السترات الصفراء" إلى الشوارع في باريس اليوم السبت، رفضا لرفع أسعار الوقود، وسط اشتباكات مع قوات الأمن. واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين لدى محاولتهم اختراق الحواجز التي أقامتها السلطات.

 

واعتقلت السلطات أكثر من 100 شخص خلال مظاهرات اليوم، حسبما أعلن رئيس الوزراء الفرنسى إدوار فيليب.

 

وقدّر فيليب عدد المتظاهرين في باريس بنحو خمسة آلاف و500 شخص بينما ارتفع الإجمالي إلى في أنحاء متفرقة من البلاد إلى 36 ألفا.

 

وقال رئيس الوزراء إنه "صدم" جراء الرسم الجرافيتي على قوس النصر والاحتجاجات العنيفة حول مقبرة الجندي المجهول في باريس ، حيث اجتمع قادة العالم قبل ثلاثة أسابيع للاحتفال بالذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.