قال رئيس مركز الآثار الفرنسية فيليب بيلافال لصحيفة لو فيغارو، إن كلفة أعمال التخريب التي طالت السبت الماضي قوس النصر في العاصمة باريس، خلال أعمال العنف التي رافقت مظاهرات "السترات الصفراء" قد تصل حوالي مليون يورو.

وقال بيلافال لصحيفة لو فيغارو "أقدّر كلفة الأضرار بمئات آلاف اليوروهات، بل حتى بمليون يورو"، مضيفا أنّ النصب "سيظلّ مغلقاً أمام الجمهور لعدة أيام".

وقد تعرض قوس النصر الذي يعتبر من أبرز الرموز الفرنسية، لأعمال تخريب ونهب طالت الأثاث والأعمال الفنيّة وأجهزة الكمبيوتر، إضافة إلى جدرانه التي كتبت عليها شعارات بالطلاء.