ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"،بأن الرئيس جورج دبليو إتش بوش تحدث مع ابنه عبر الهاتف قبل وفاته بأيام.

وهو ما اكده وزير الخارجية الأسبق جيمس بيكر الذي أكد أن آخر كلمات الرئيس الراحل كانت موجهة لابنه جورج.

وروى جيمس بيكر في تصريح لشبكة "إي بي سي"، حيث قال إنه عندما أخبر أحد مساعدي بوش الرئيس السابق أن بيكر يزوره، "استفاق وفتح عينيه.. ونظر إليه وقال مرحبا بك.. إلى أين نحن ذاهبون؟".

فقال بيكر: "نحن ذاهبون إلى الجنة".

ورد بوش قائلا "جيد.. هذا هو المكان الذي أريد أن أذهب إليه".