اصدرت دار الافتاء المصرية فيديو "موشن جرافيك" اكدت من خلاله  أن النبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم قد شهد لجيش مصر وجندها بالخيرية والنجاة من الفتن فقال في حقهم: «إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندًا كثيفًا، فذلك الجند خير أجناد الأرض». فقال له أبو بكر: ولمَ ذلك يا رسول الله؟ قال: «لأنهم في رباط إلى يوم القيامة».

وفِي نجاة جند مصر من الفتن أشار الفيديو إلى أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «سَتَكُونُ فِتْنَةٌ أَسْلَمُ النَّاسِ فِيهَا - أَوْ قَالَ: لَخَيْرُ النَّاسِ فِيهَا - الْجُنْدُ الْغَرْبِيُّ» قاصدًا أبناء الجيش المصري.
 
وأضاف فيديو "الموشن جرافيك" الجديد أن جند مصر وشرطتها هم الآباء والأبناء والإخوة حفظ الله بهم البلاد والعباد من شر الخراب، وصان بهم الأعراض والممتلكات ومستقبل الأبناء.
 
وأكدت الدار أن أبطال الجيش والشرطة يرابطون في سبيل الله يقدمون أرواحهم وأجسادهم ثمنًا لنأمن في بيوتنا وتستمر حياتنا، فهم صمام الأمان لتحقيق مقاصد الأديان ورفع معالم الإسلام.