باشرت الموظفات الجديدات في وزارة العدل السعودية عملهن بعد إنهاء البرنامج التأهيلي الذي أعدته الإدارة النسائية.

ودخلت الموظفات مجال العمل للمرة الأولى في تاريخ الوزارة بعد الإعلان عن وظائفهن العام الماضي، بعد أن وجه معالي وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، بمنح المرأة فرصة العمل في 5 مجالات، كما نقلات وكالة "واس".

وأنهت الموظفات مؤخرا البرنامج التأهيلي، الذي أعدته الإدارة النسائية وهي إدارة تم استحداثها في الهيكلة الجديدة لوزارة العدل، بموافقة مجلس الوزراء، لمواكبة تطور الوزارة المتسارع في مجالات عدة منها تمكين المرأة السعودية ومنحها فرصا وظيفية كانت حكرا على الرجال.
وشهد مركز التدريب العدلي في الرياض، برنامج تهيئة وتدريب موظفات وزارة العدل.

وقالت مدير الإدارة العامة للأقسام النسائية بوزارة العدل فاطمة الشريم: إن البرنامج التدريبي استهدف موظفات الوزارة اللواتي يعملن اليوم في المحاكم وكتابات العدل في وحدات الاستقبال والإرشاد، وإدارة صحائف الدعوى والمواعيد، ووحدات الصلح والإرشاد الأسري في محاكم الأحوال الشخصية، إضافة إلى أقسام مستحدثة مختصة باستقبال شكاوى المستفيدات ومتابعتها، وأقسام التقنية الرقمية.

وتنوعت مجالات العمل الخمسة بين "باحثة اجتماعية، باحثة شرعية، باحثة قانونية، مساعدة إدارية، ومطورة برامج أولى"، على المرتبة الثامنة.